17
نوفمبر
2020
الكلاب...والغايه !! ابراهيم ال زيرجاوي
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 99

الكلاب...والغايه !!

اتذكر قول اختي في العام 2004 ( ليحكمنا يهوديا ولا بقاء صدام حاكما ).. وبين استغراب 
وقناعه وعدم رضا ، انتابني فضول الاخوه للوصول للقناعه من عدمها ! لم اختارت يهوديا دون سواه ؟.
فأجابت بقناعه ، ( صدام 
بدد ثروات العراق في حفلات الميلاد الميمون وكأنه ولد الله الأوحد، تسبب في مقتل اكثر من مليون ضحيه في حرب دولة اسلاميه جاره، دمر العراق في حرب وغزو ارعن لدولة عربية شقيقه الا وهي الكويت مستهترا بكل الاعراف الدوليه  بعدها عادت الكويت افضل مما كانت
فيما بقي العراق يعاني الحصار والجوع والخراب ... بعدها عاد ليناطح ثور هائج بتشكيل مجموعات استعراضيه وصناعة مصائد الطيور للقتال والظهور بالزي الكاكي ورتبة المهيب الركن التي رفضها حتى بريجينيف)،
وتوقفت قليلا لتبكي زوجها النقيب ضحيه غزو الكويت الشقيقه.وولدها الوحيد الضحيه الاخرى بعمر الورود.........

هدأت قليلا لأسألها، كيف
ترتضين ان يحكم العراق يهودي ونحن شعب مسلما وارضا مطهره !! ؟
قالت بهدوء وقهر باطن،
ولغتنا الدارجه ( من الضيم الشفناه،من رجالنا
ضحايا الحروب والاعدامات والسجون والابعاد، لم ترتضون الدكتاتوريه والتسلط وقمع الرأي الأخر ؟...

هنا جال بخاطري نزاهة اول وزير للماليه في الحكم الملكي ، يهودي الديانه.....فيما كل ماحولنا الان هم ابشع من صدام وشلته واعوانه.... من فساد وسرقات وبلد منهار تماما ، واغتيالات في وضح النهار، وتصفيات لكل رأي وطني عراقي غيور شريف.....

اه يابلد الثورات والثائرين ..والرجال الرجال.....تركت اختي تدمع عينيها لالشيء...ولكن لحجم الكارثه ، وهول مايجري..

الصحفي والاعلامي
ابراهيم الزيرجاوي..1116

مقدسه!!!  ؟

صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
اعلانات تجارية
اعلانات تجارية
استطلاع رأى

هل سيتمكن عادل عبد المهدي من تشكيل حكومة تضم وزراء تكنوقراط بعيدين عن المحاصصة الحزبية والطائفية؟

0 صوت - 0 %

6 صوت - 67 %

عدد الأصوات : 9

أخبار