22
سبتمتبر
2019
اعتصامات الخريجين في بغداد
نشر منذ Sep 22 19 pm30 04:36 PM - عدد المشاهدات : 558

 مصطفى هادي .
تشهد العاصمه بغداد حاليأ عدة اعتصامات لخريجي الجامعات وبكافة الاختصاصات وهذا ما كفله الدستور العراقي لهم. حيث انهم يبحثون على مصدر للعيش بعد دراسه طويله انهكتهم هم واهلهم وتحملوا ماتحملوا إلى أن نالوا شهاداتهم ضنن منهم ان حكومتهم بعد هذا العناء الطويل ستعينهم كلمن حسب اختصاصه. لاكنهم انتظروا السنه بعد السنه ولم يحصلوا على مرادهم. شباب لهم مطالبهم طموحاتهم افترشوا شوارع العاصمه وأمام الوزارات لعل المسؤولين في تلك الوزارات ينظروا أليهم بنظره ابويه لهؤلاء الفتيه ويأخذوا مطالبهم ويجدوا لهم الحل المناسب. إن الواجب الوطني والانساني والابوي للمسؤول يجب أن يضع الحلول المناسبه لهذه شريحه من الخريجين. ومن هذه الحلول الإسراع في تشريع قانون الخدمه الاتحادي وذلك للحد من التلاعب والمحسوبيه في قضية التعيينات. إن هذا الوضع يجب أن لا يستمر فكلكم راعأ وكلكم مسؤول عن رعيته. فأن استمر الوضع على هذا الحال يمكن أن يؤدي إلى حاله من التدهور الامسؤول. ننصح الحكومه بالعمل الجاد لوضع الحلول المناسبه ومنها فتح كافة المصانع المتوقفه   منذو ٢٠٠٣ ولحد الان وفتح مشاريع جديده والحد من دخول العماله الاجنبيه للبلاد وغلق بعض الأقسام في الجامعات والكليات التي خرجت عدة دورات ولم يتم تعينهم وكثير من الحلول الواجب الاخذ بها للخروج بنتائج مرضيه. إن بلادنا تمتلك الامكانيات الكبيره والخير الوفير لسد احتياجات مواطنيها وتوفير العيش الرغيد لكافة الشرائح.

صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
اعلانات تجارية
اعلانات تجارية
استطلاع رأى

هل سيتمكن عادل عبد المهدي من تشكيل حكومة تضم وزراء تكنوقراط بعيدين عن المحاصصة الحزبية والطائفية؟

0 صوت - 0 %

6 صوت - 67 %

عدد الأصوات : 9

أخبار