17
سبتمتبر
2020
مركز البحر الاحمر في اللقاء الافريقي الاسبوعي / ابراهيم الدهش ضيف اللقاء الافريقي الأسبوعي ..دينا العشري .مصر
نشر منذ 8 شهر - عدد المشاهدات : 203

مركز البحر الاحمر في اللقاء الافريقي الاسبوعي 

////////////////////////////////////////////////////////
ابراهيم الدهش ضيف اللقاء الافريقي الأسبوعي لمركز البحر الأحمر
القي المستشار الدكتور ابراهيم مقداد ذياب الدهش، الناطق والمتحدث الرسمي للاتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية، محاضرة بعنوان "الغزو الفكري وخطره على الشباب العربي والأفريقي"، وذلك خلال اللقاء الاسبوعي الأفريقي التي تنظمة وحدة الدراسات الأفريقية  بمركز بحوث ودراسات دول حوض البحر الأحمر، بالسودان ، وادارة اللقاء الدكتورة دينا العشري رئيسة الوحدة، وذلك على منصة الزووم، الخاصة بالمركز، حيث تطرق الدكتور ابراهيم الدهش إلى المخاطر التي يتعرض لها الشباب خاصة ذلك الغزو الذي يأتي من الغرب ويغير كثير من الثقافات لدي الشباب، وكيفية مواجهة ذلك وضرورة التكاف بين الدول العربية والأفريفية لمواجهة ذلك الخطر، كما تحدث عن دور الاتحاد العربي في العديد من البلدان العربية والأفريقية كاليبيا والسودان والعراق لحل كثير من القضايا التي تهم الشباب والدولة بشكل عام، كما أكد على ان الغزو الفكري اخطر بكثير من الغزو العسكري، كما فرق الدهش، بين مفرادات مصطلح الغزو، وأكد على أن أخطر هذه المفردات هي أن تسيطر أمه من الامم على  أخري، وهذا ما اكد عليه، وحدث بعد اتفاقية سياكس بيكو، بالاضافة للاحتلالات التي تعرضت لها العديد من الدول العربية والأفريقية، فما أن انتهت تلك الاحتلالات العسكرية والتي لم يستطيعوا تحقيق مأربهم منها،  بدأو يتجهو للغزو الفكري للشباب والأمة العربية والأفريقية ، وهو من ينخر الجسد العربي والأفريقي، وكانت اهم هذه الأداوات للغزو هو السوشيل ميدا، فالبعض لم يفعلها بالجانب الصحيح ولكن استخدمها الغرب ليتدخل به في احتلال عقول الشباب،  وتأثيره المباشرة الذي يقطع الاوصال والمبادئ والأخلاق، وتطرق المستشار الدهش إلى نتائج الغزو الفكري والذي يبني ويركب المواطن العربي، وينهي الاخلاق والدين والاسرة والمجتمع، مما يترتب عليها عواقب وخيمة، مما يجعلنا لقمة سهله لإعدائنا، لذلك علينا مواجهته، بضرورة ان تبني الأوطان حتى تبني من بها. 
وقد حضر اللقاء مجموعه متميزة من الباحثين والأكاديميين بمركز بحوث ودراسات دول حوض البحر الأحمر،  وكذلك الدكتور ناهض حامد، 
باحث أكاديمي في العلوم السياسية فلسطين، وكذلك الدكتورة سلمي عثمان استاذ العلوم السياسة والدراسات الاستراتيجية بجامعة الزعيم الأزهري السودان،  والشيخ الدكتور محمد جدة، رئيس الرابطة العالمية لعلماء أفريقيا بمملكة السويد، رئيس المركز السويدي الدولي للحوار والبحوث ودراسة الحضارات والأديان المقارنة بالسويد،  والدكتور محمد سامي من السودان، وذلك الدكتور محمد مهدي ، الدين قدموا مداخلات لاسراء الندوة حول ضرورة مواجهة الغزو الفكري حتى نحافظ على الشباب العربي والأفريقي.
يذكر أن المستشار الدكتور ابراهيم مقداد ذياب الدهش، هو من مواليد العراق / ذي قار، حيث تولي نائب رئيس تحرير جريدة الجماهير ، ونائب رئيس تحرير مجلة براعم المعرفة ،والناطق والمتحدث الرسمي للاتحاد العربي للقبائل في البلاد العربية، مدير العلاقات العامة لرابطة النخوة والناطق الرسمي ، مدير العلاقات العامة لمؤسسة AMAR الدولية مدير العلاقات لمركز تيما للإغاثة، وعضو اتحاد الاذاعيين، كما تولي مدير العلاقات العامة لتجمع شيوخ و وجهاء العراق، ومدير مكتب العراق في مجموعة كاسل جورنال البريطانية في مصر مدير مكتب العراق والعلاقات العامة الاكاديمية المصرية البريطانية، وله العديد من المؤلفات والكتب التي تهتم بالشباب.

صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
اعلانات تجارية
اعلانات تجارية
استطلاع رأى

هل سيتمكن عادل عبد المهدي من تشكيل حكومة تضم وزراء تكنوقراط بعيدين عن المحاصصة الحزبية والطائفية؟

0 صوت - 0 %

6 صوت - 67 %

عدد الأصوات : 9

أخبار